لماذا قاطعنا الانتخابات

كل فترة واخرى يطل علينا عبقري في تويتر او بمقال بجريدة او في ديوانية ويعيد علينا نفس السؤال: “لماذا لم تشاركون بالانتخابات؟” أو بعضهم يأخذه جهله إلى ابعد من ذلك ويقول “لا تتذمروا من أداء المجلس الحالي لأنكم انتم سبب وصول هؤلاء بسبب مقاطعتكم”. من كثرة اعادتي لنفس الإجابة قررت ان أدونها وانشرها علها تكون مصدر علم لمن يجهل حقوقه.

هناك جهل واضح بمبادئ العملية الديمقراطية بين من يسألون مثل تلك الأسئلة. الكويتيون مع الأسف نشأوا من غير ان يعلمهم احد في أي مراحل تعليمهم ماهي حقوقهم السياسية، ماهو الدستور، وماهي مواد الدستور. كل ما اذكر أنني تلقيته من تعليم سياسي في كل المراحل التعليمية بالمدارس الحكومية كان تاريخ أسرة الصباح!

سأتكلم باختصار عن الديمقراطية وبعدها سأشرح بناء على ماهي الديمقراطية لماذا قاطعنا الانتخابات. النظام الديمقراطي وجد كبديل للنظام الدكتاتوري، أساس أي نظام ديمقراطي يتمثل بالجملة “السيادة للشعب” أو كما هي مكتوبة بدستور الكويت المادة السادسة “السيادة للأمة مصدر السلطات جميعا”. هذه العبارة تعني ان الشعب هو الأساس وهو فوق أي سلطة بالبلد بدل عن النظام الدكتاتوري الذي تكون السيادة فيه للحاكم وهو مصدر السلطات جميع. الحاجة للتحول للنظام الديمقراطي كبديل للدكتاتوري أتت لأن المفكرين القدامى بحثوا عن جواب للسؤال التالي “ماذا لو تحول الحاكم ذو السلطة المطلقة (بالنظام الدكتاتوري) من حاكم جيد أو طيب إلى حاكم ظالم سارق لأموال الشعب أو قاد دولته إلى الخراب، ماذا يفعل الشعب؟ بالنظام الدكتاتوري لا خيار للشعب غير الخضوع أو العنف”. هذه المعضلة كانت احد اهم الأسباب لاختراع النظام الديمقراطي الذي يجعل سلطة الشعب فوق سلطة الحاكم وبالتالي يتيح للشعب محاسبة حكومته إذا كان أدائها غير مرضي بل وبالديمقراطية يستطيع الشعب تغيير حكومته بسهولة.

احد اهم مبادئ الديمقراطية بعد إعطاء السيادة للشعب هو  مبدأ فصل السلطات. هذا المبدأ يُحتم على ان من يُشَرع غير عن ومنفصل عن من يُنفذ القانون وغير عن ومنفصل عن من يقضي بالقانون. هكذا يضمن الشعب ان السلطة التنفيذية (الحكومة) لا يمكن ان تطغى أبدا لانها لن تستطيع ان تشرع قوانين بمزاجها تحد بها حرية الشعب ولن تستطيع ان تظلم احد من الشعب لان القضاء مفصول عنها ويقضي فقط بما يُشَرع الشعب كذلك لن تسطيع أبدا نهب أموال الشعب لان هناك من يراقبها ويحاسبها.

في النظام الديمقراطي من يشرع هو السلطة التشريعية المتمثلة بالبرلمان، من ينفذ تشريعات البرلمان هي السلطة التنفيذية المتمثلة بالحكومة، ومن يقضي هي السلطة القضائية المتمثلة بالقضاة. هذه السلطات الثلاث من اجل ضمان حقوق الشعب يجب ان تضل مفصولة ومستقلة عن بعضها البعض ولكن جميعها مصدرها الشعب “السيادة للأمة مصدر السلطات جميعا”.

ماذا يحدث عندما تقوم السلطة التنفيذية (الحكومة) بالعبث بالنظام الانتخابي للبرلمان (السلطة التشريعية)؟ هنا السلطة التنفيذية تتدخل بمخرجات الانتخابات التي تحدد أعضاء السلطة التشريعية والذي يعني تولد سلطة تشريعية على مزاج ومقاس السلطة التنفيذية وبالتالي مبدأ فصل السلطات يسقط!! هنا الشعب يفقد ضمان من يراقب السلطة التنفيذية من التصرف باموال الشعب وضمان ان التشريعات من السلطة التشريعية لن تحد حريات الشعب.  إذا حدث ذلك فان الشعب قد فقد اهم حق له بالديمقرلطية وفقد السيادة. برلمان تشكله السلطة التنفيذية يساوي بالضبط عدم وجود برلمان وبالتالي استفراد الحكومة بالتشريع والتنفيذ ولن تكون سوى مسألت وقت قبل ان تشرع قوانين تحد من استقلال السلطة القضائية أيضاً لتأتمر بأمرها وبالنهاية تجمع السلطات الثلاث بواحدة وتكون قد اختزلت الديمقراطية وحكمت بالدكتاتورية.

لقد قاطعنا الانتخابات لأننا إذا شاركنا نكون قد أعطينا الحكومة (السلطة التنفيذية) حق التدخل بمجلس الأمة (السلطة التشريعية) وبالتالي انتهاء استقلال مجلس الامة وجمع السلطات بواحدة وانتهاء الديمقراطية. ليس مهما رأيك بمخرجات الدوائر الخمس والاربع اصوات لانه حتى لو كان تعديل الحكومة للانتخابات كان لنظام افضل فمن يضمن أنها لن تغيره بالمستقبل لنظام يخدم مصالحها ضد الشعب؟ من يضمن ان الحكومة لن تطلع علينا يوما بتعديل للانتخابات بحيث ان يكون نصف مجلس الأمة منتخب ونصفه معين؟ لا يمكن ان نعطي الحكومة حق تعديل الانتخابات بضمان افتراض حسن النية لأنه لا خط رجعة ان اتجهت لسوء النية. هذه قضيتنا ومن أجلها سنستمر بحراكنا السياسي حتى نضمن فصل السلطات ونحصل على حريات أكبر لا أقل.

فيصل مال الله

Posted in General
14 comments on “لماذا قاطعنا الانتخابات
  1. TALAL says:

    مقال مميز ووضحت كل زوايا المسأله ولا اتوقع ان يتجرأ احد بعد قرائته بطرح نفس الأسأله

  2. شكرًا عزيزي.. شهادة اعتز فيها

  3. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  4. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  5. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  6. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  7. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  8. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  9. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  10. لماذا قاطعنا الانتخابات « Angles and Dimensions زوايا وابعاد

  11. wow gold says:

    wow gold for that reason excellent to give. Allow me to very clear this readily.

  12. buy wow gold says:

    After i witnessed most of these freaking buy wow gold staying distressed by simply superstars, I figured the pair were Joking…lake saw consistent individuals lining up to shell out Revenue to seek Displaced during these eyesores, That i nearly journeyed outrageous… When We spotted my personal minor taking him or her & eye-catching a sexy present in an effort to look “cool” in her buy wow gold, I had created to try out these average joe. excellent, certainly…still the following a real Snbuy wow goldie & you will not observe myself making Who within the shop. Hallowed banannas…I really sure definitely would not tell you after getting a hole inside the digit on the medial side every month they were well worth whatever i invested on them. Isaw the brand new shimmering versions & I am just pondering the way in which INSULTED It’s safe to sense if I gave any schokohrrutige neck tie & a friend or relative donned those to the gathering. (We do not conduct a considerable amount involved with agriculture throughout holiday vacation alcoholic drink parties, in spite of everything.)

  13. whole of the UK but of course most of our work is in London .

  14. I use all the cheap wow gold if I’d prefer some nice/ modern look. In that respect there appropriate for who!